الرئيسية » الاقتصاد » هذه هي قيمة عائدات مجمع جيكا خلال هذه السنة

هذه هي قيمة عائدات مجمع جيكا خلال هذه السنة

كشف المدير العام لمجمع صناعة الإسمنت (جيكا) رابح قسوم عن عائدات المجمع من التصدير خلال السنة الجارية التي فاقت الـ 60 مليون دولار، منوها بالإرادة السياسية القوية للسلطات العليا للبلاد لكسب رهان التصدير خارج المحروقات إضافة إلى الإجراءات المتخذة من طرف الحكومة للقضاء على البيروقراطية لمرافقة المصدرين.

واعتبر المدير العام لمجمع صناعة الإسمنت جيكا رابح قسوم في تصريح للقناة الإذاعية الأولى أن صناعة الإسمنت إحدى المحركات الأساسية للقطاع الصناعي بالجزائر ويترجم بذلك المفهوم الخالص لصناعة الموارد بكفاءات جزائرية، مضيفا أن استراتيجية التصدير والخطوات العملاقة التي حققها المجمع تندرج في إطار التزام المجمع وانخراطه في برنامج رئيس الجمهورية الذي سمح بتحقيق حجم صادرات خارج المحروقات يقدر ب 2. 3 مليار دولار.

وأوضح أن سر نجاح المجمع هو انتهاج السياسة التشاركية بين العمال والإطارات والتخطيط الاستراتيجي إضافة إلى الاستثمار في العنصر البشري بتأهيله وتطوير مهاراته باستمرار.

وفي سياق متصل قال المتحدث ذاته بأن المجمع وبفضل رفع قدرته الإنتاجية أصبح يسيطر على أكثر من 50 بالمائة من السوق الوطنية، وبالتالي استطاع أن يحافظ على مكانته كرائد في إنتاج الإسمنت بالرغم من المنافسة التي يواجهها من طرف المتعاملين الآخرين، وهذا راجع حسب ضيف الأولى إلى عصرنة فروع المجمع وتكثيف حملات الترويج بالمشاركة في مختلف المعارض الوطنية إضافة إلى التسويق الإلكتروني عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

وأضاف قائلا: ” ينتج المجمع عدة أنواع من الإسمنت على غرار جيكا بنيان الذي يستخدم لأشغال البناء الصغيرة، و جيكا بيطون لأشغال الخرسانة الجاهزة وجيكا إنجازات موجه للهياكل القاعدية والبنى التحتية وجيكا مضاد مقاوم للكبريت موجه للبناء في المناطق عالية الملوحة والرطوبة كالموانئ وكذا المناطق الصحراوية، ومؤخرا تم إنتاج هذا الأخير بمصنع ببشار وهي خطوة كبيرة ستسمح بتوفير تكاليف نقله من الشمال إلى الجنوب”.

وقال ضيف الأولى إن المجمع بالإضافة الأسواق الإفريقية وأمريكا اللاتينية، يخطط لولوج الأسواق الأوروبية من خلال اختيار أكبر مصنعين لجيكا والعمل جاري للحصول على شهادة المطابقة لاحترام المعايير البيئية، وبهذا سيصبح المجمع الأول في إفريقيا والشرق الأوسط الذي يحصل على هذه الشهادة وفي غضون 4 أو 5 سنوات سنتمكن من التصدير إلى دول أوروبية بحكم الموقع الجغرافي الاستراتيجي للجزائر.

شاهد أيضاً

بكاي “لن نتسامح مع خروج أي سفينة من الجزائر دون مطابقتها للشروط”

أكد وزير النقل عيسى بكاي، ضرورة مراقبة السفن ومطابقتها للشروط والمعايير المعول بها دوليا. وقال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *