الرئيسية » الثقافة » وزيرة الثقافة من تيبازة: “النَّاير محطَّة تُعَزِّز الثوابت وتدعم الوحدة”

وزيرة الثقافة من تيبازة: “النَّاير محطَّة تُعَزِّز الثوابت وتدعم الوحدة”

أكدت وزيرة الثقافة مليكة بن دودة اليوم الجمعة من تيبازة أن الاحتفال الرسمي برأس السنة الأمازيغية يأتي لتعزيز الثوابت الوطنية ودعم الوحدة بمقوِّماتها الثلاث، الإسلام والعروبة والأمازيغية.

وقالت الوزيرة لدى إشرافها بتيبازة رفقة الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية سي الهاشمي عصاد ووالي تيبازة، محمد بوشمة على الافتتاح الرسمي للاحتفالات الوطنية برأس السنة الأمازيغية 2970 “يناير” : “إنَّ التظاهرة تأتي في إطار تعزيز الثوابت الوطنية بمقوماتها الثلاث الإسلام والعروبة والأمازيغية ودعما للوحدة الوطنية”.

وفي السياق، أعلنت الوزيرة عن قرار “تفعيل” اتفاقية الشراكة والتعاون مع المحافظة السامية للأمازيغية بهدف “ترقية” استعمال اللغة الأمازيغية في “المجال الثقافي” و”التراث لتاريخي” و”تثبيت الهوية الثقافية الوطنية.”

كما يهدف القرار -تضيف السيدة بن دودة- إلى “تكريس اللغة الأمازيغية من خلال إدماج البعد الثقافي الأمازيغي في برنامج عمل الوزارة”، مشدِّدة أن مناسبة الاحتفال برأس السنة الامازيغية تكتسي  “أهمية بالغة على أكثر من صعيد”.

لقد اعتاد المجتمع على إحياء الفاتح يناير تزامنا مع موسم الحرث والزرع في جو من التفاؤل لممارسة طقوسه عبر مختلف أنحاء الوطن.

وبعد أن عرَّجت السيدة بن دودة في أول نشاط رسمي لها منذ تعيينها على رأس قطاع الثقافة، عن تاريخ الاحتفال التقليدي والأصيل بـ”يناير” رغم اختلاف مراسم أحياء الذكرى من منطقة لأخرى، فإنها تشترك في عامل مشترك رئيسي يتمثل في كونه موعد ثقافي اجتماعي وتضامني، جوهره، خدمة وحب الأرض والمحافظة عليها واستقبال سنة جديدة بكل حب ومتفائل لمستقبل أحسن.

وأبرزت أن مناسبة الاحتفال برأس السنة الأمازيغية تذكر الجزائريين بأمجاد وبطولات الأجداد من أجل “الإنعتاق والحرية والكرامة” وهي أيضا تشكل “أرضية وفرصة لتعزيز إرتباطنا الوثيق وتواصلنا الدائم مع الحضارة والتأريخ منذ أكثر من 3000 سنة”.

وأضافت، أن أبناء الجزائر الأحرار عبر الأزمنة والعصور برهنوا عن تشبثهم بهويتهم وثقافتهم ومقاومته الشرسة ضد كل من تسول له نفسه فرض السيطرة عليهم بالقوة ومحاولة طمس شخصيتهم أو اجتثاث هويتهم.

ووقع اختيار المحافظة السامية للغة الأمازيغية هذه السنة على ولاية تيبازة لتنظيم الاحتفالات الرسمية والوطنية برأس السنة الأمازيغية 2970 “يناير” من خلال تنشيط برنامج تثقيفي واجتماعي وأكاديمي ثري ومتنوع على مدار أربعة أيام كاملة، أبرزها ملتقى أكاديمي حول موضوع “يناير رمز هوية مستعادة ومعلم تاريخي يحتاج التثمين” مثلما قال سي الهاشمي عصاد في كلم مقتضبة بالمناسبة.

 

شاهد أيضاً

وزيرة الثقافة: دور الفنان لا يقل عن دور الجندي في الحدود

قالت وزيرة الثقافة والفنون، صورية مولوجي، إن دور الفنان لا يقل عن دور الجندي المرابط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.