الرئيسية » الوطني » 14 حزبا يراسل الرئيس تبون و يطالبه بالتدخل

14 حزبا يراسل الرئيس تبون و يطالبه بالتدخل

طالبت الأحزاب السياسية رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بالتدخل من أجل رفع ما وصفته بالعوائق القانونية والإجرائية المتعلقة بالانتخابات المحلية المزمع إجراؤها يوم 27 نوفمبر المقبل.
وجاء في مراسلة وقعها 14 حزبا سياسيا على رأسهم حمس، المستقبل والفجر الجديد، أنه يتم استحالة تطبيق ما ورد في الأحكام الانتقالية لاسيما المادة 317 من القانون العضوي للانتخابات الذي يشترط على الحزب المشارك في الانتخابات المحلية وفي جميع المجالس الشعبية الولائية والبلدية جمع ما معدله 800 ألف توقيع.
وفي السياق ذاته، أرجع رئيس حزب الفجر الجديد الطاهر بن بعيبش أهم الأسباب المباشرة التي أدت بالأحزاب السياسية في كتابة مراسلة للرئيس تبون لوجود عوائق تحول دون تنظيم سلسل للانتخابات، موضحا:” أول العوائق هي التوقيعات من غير المعقول شرط 35 توقيع على كل مقعد و 20 توقيع لأقل من 20 ألف نسمة والجزائر في تاريخها لم تصل عدد التوقيعات فيها 50 بالمائة من الهيئة الناخبة”.
وأشار المتحدث ذاته إلى غموض في موضوع التحالفات كون القانون العضوي ينص على أن خوض غمار الانتخابات يكون عبر قائمة حرة أو حزبية أو عدة أحزاب ولا يوضح طبيعة التحالف إن كان وطنيا أو محليا.
واعتبر المسؤول الحزبي أن المطالب التي رفعتها الأحزاب السياسية في مراسلتها لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون جد معقولة، مضيفا:” مطالبنا جد منطقية وهي متعلقة بكيفية وظروف إنجاح الانتخابات المقبلة ومن أجل إقبال واسع عليها”.
وأضاف بن بعيبش:” لجأنا لرئيس الجمهورية من أجل أن يتفهم الوضعية التي تعاني منها الأحزاب السياسية في جمع التوقيعات ونحن ننتظر الرد الإيجابي منه وخيار الانسحاب غير مطروح في حزبنا لأننا ماشيين في العملية”.
وتجدر الإشارة أن ممثلي الأحزاب السياسية قد عقدوا لقاء مع ممثلي السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، وقد صرح رئيس سلطة الانتخابات محمد شرفي أن الطلبات التي تقدمت بها الأحزاب يقيدها القانون ولا يمكن تغييرها أو تعديلها في الظرف الحالي.

شاهد أيضاً

وزير الصحة: هكذا سيتم تفادي الموجة الرابعة وإعادة فتح قاعات الحفلات

قال وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد، أن الفيروس لا يزال موجودا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *